Parse error: syntax error, unexpected T_LNUMBER in /home/politica/public_html/vb/global.php(605) : eval()'d code on line 9
أهمية الخلافة كما يدركها أعداء الإسلام - ملتقى الحوار الأكاديمي
   
 
   
 
الرابط الأول :: الرابط الثاني :: الرابط الثالث
 
عـودة للخلف   ملتقى الحوار الأكاديمي > الملتقى الأكاديمي > نظام الحكم في الإسـلام > مفهوم الخلافة
التسجيل الأسئلة الشائعة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم تعليم الأقسام كمقروءة
الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
قديم 10-25-2005   رقم المشاركة : 1
طموحة
الطالبات





طموحة غير متصل


Lightbulb أهمية الخلافة كما يدركها أعداء الإسلام

بدأ الغرب يعيش هاجسا قويا يتمثل في الخوف من الإسلام أو كما يطلقون عليه Islamaphobia ، حتى أصبح الإسلام حديث الصحف، والفضائيات، والسياسيين، والمفكرين، وغيرهم. بل إن الخلافة بالتحديد هي محور الحديث. فقد تحدث عنها مايرز، وبوش، ورامسفيلد، وبوتين، وبلير، وغيرهم، حتى إن وزراء وسياسيين في إسبانيا، والنمسا، وألمانيا، وفرنسا، بدأوا حملة عرقلة لانضمام تركيا للاتحاد الأوروبي مذكرين بالخلافة العثمانية. فهم الآن يعدون أنفسهم لكيفية التعامل مع هذا الواقع، ومحاولة القضاء عليه قبل أن يتكون. فقد بدأت التقارير المعدة من مفكرين وسياسيين غربيين تتحدث عن أقامة الخلافة سنة 2020م، أو عن حتمية إقامة الخلافة، وأن خوفهم الأكبر لا يكمن في خسارتهم للحرب مع الإسلام فقط، بل لقناعتهم أن الفكر الإسلامي سيهزم الفكر الرأسمالي أمام شعوبهم، ما يحدث ثورة لن يشهد لها التاريخ مثيلاً في تحول الشعوب إلى الإسلام.

نعم، لقد أقر المفكرون الغربيون أن الغرب قد خسر الكثير رغم احتلالهم للعراق وأفغانستان، وأن الغرب وعلى رأسه المحافظون الجدد في الإدارة الأميركية -بسبب تصرفاتهم- يعملون كل جهدهم لإقامة الخلافة، فقد قال بعضهم: «إن الديمقراطية التي وصلت إلى نموذج يحتذى به في العالم قد وقفت عارية أمام مغامرات أميركا وبريطانيا داخل بلدانهم وفي العالم؛ لأن تصرفات هذه الديمقراطيات تبين أنها أسوأ بكثير من الأنظمة الديكتاتورية، والطغاة في العالم، في التاريخ المسجل». وقال آخرون: «إن المسلمين لم ينجحوا في تشويه صورة الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان طيلة خمسين عاماً كما فعلت أميركا منذ الحادي عشر من سبتمبر. وإذا نظرنا إلى تصرفات دهاقنة الحرب في واشنطن لا يسع المرء إلا أن يتنبأ بأن إقامة الخلافة هي مسألة وقت».
من هنا يبحث صناع السياسة الغربيون والأميركيون تحديداً على مخرج من كل هذا بحيث يحقق لهم أهدافهم في إجهاض الخلافة قبل ولادتها -وخصوصاً بعد السلبيات التي أفرزتها فكرة "الإرهاب" بغض النظر عن بعض الأهداف التي حققتها لهم حسب تخطيطهم-؛ لذلك فهم يعدون للأمر في محورين:
أولهما:
الإسراع في إجراء حوار مع كل الحركات الإسلامية التي يسمونها معتدلة، ثم هم يعملون على اعتدال المتشدد منها، بحيث يحتوونها بعد أن يفرغوها من مظاهر القوة فيها ويدخلوها ضمن الأنظمة العميلة لهم؛ لتصبح جزءاً من اللعبة السياسية حسب المقاس الديمقراطي، فيمتصون بذلك غضب الناس، ويحرفون أفكارهم ويضلونهم.
ثانيهما:
بدء حملة ترويج إعلامي وسياسي بتشويه فكرة الخلافة، وأنها فكرة قديمة، ومتوحشة، ومتخلفة، وظلامية، وأن دعاتها يريدون أخذ العالم إلى القرون الوسطى المظلمة ليحكموهم. فهم وحوش، وقاطعو رؤوس، علينا التخلص منهم ومن كل من يدعمهم، وكذلك التخلص من أي كيان يقيمونه؛ لأنه أسوأ على البشرية من أسلحة الدمار الشامل. وأن على الناس أن لا يتعاطفوا معهم إذا ما تمت محاربتهم حتى يقضى عليهم.
فيصبح من يدعو لإقامة الخلافة مجرماً، ويكون ذلك مبرراً لهم لضربهم والتنكيل بهم، وضرب الإسلام، وضرب دولة الخلافة إذا قامت. ودعم الدكتاتوريات، وارتكاب المجازر دون خوف من المحاسبة من شعوبهم. فقد جربت هذه الخطة في أنديجان عندما ارتكب كريموف مجزرته وكان مبرره «إنهم يريدون إقامة الخلافة»، ولم يجرؤ أحد في العالم أن يقول له ما العيب في ذلك؟
فليخطط الكفار كما يحلو لهم، فواقع الأمر أن المسلمين يزدادون وعياً يوماً بعد يوم، ولن تنطلي عليهم خطط الكفار، وأنهم أصبحوا مقتنعين أن العيش في ظل الإسلام هو السبيل الوحيد الباقي للإنسانية أن تتبعه، وأن الخلافة كما يفهمونها لا كما يروج لها الكفار هي حامية بيضة المسلمين ومنقذة العالم، وأنها هي محور الخير. وإن غدا لناظره قريب...
المرجع:
الوعي (نسخة الإنتر نت) العدد 222 ، السنة التاسعة عشرة ، رجب 1426هـ ، آب 2005م







الرد باقتباس
قديم 10-31-2005   رقم المشاركة : 2
أماني.ب
الطالبات





أماني.ب غير متصل


الافتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

مشكورة اختي طموحه على هالموضوع .

ولعل الحرب التي شنها اعداء الاسلام على الخلافة و اتهامها باتهامات باطلة لانهم يدركون ان قوة المسلمون في الخلافة و ان وحدة المسلمون في الخلافة و ان اجتماع كلمة المسلمون ايضا في الخلافة ، وهذا الوضع لا يريده الاعداء طبعا ، فلا تكون حيلتهم بالتالي الا التشويه لمعنى الخلافة.







الرد باقتباس
قديم 11-01-2005   رقم المشاركة : 3
طموحة
الطالبات





طموحة غير متصل


الافتراضي

شكرا لتفاعلك زميلتي.... ولعدم معرفة الكثير منا عن مدينة أنديجان
أود إعطاء نبذة عنها حيث تعتبر مدينة أنديجان الأوزبكية العاصمة الإدارية لوادي فرغانة

وتنتشرالمشاعر الإسلامية بقوة بين سكان مناطقه الثلاث، الفخورين بعدم أكلهم للحم الخنـزير طوال العهد السوفياتي الشيوعي.
ويعرف سكان الجزء الأوزبكي من الوادي بأنهم الأكثر التزاماً بالإسلام في آسيا الوسطى، ويبدو هذا في سفر أكبر عدد من الناس سنوياً للحج من هذا الجزء، الذي ينتشر الحجاب بين نسائه أكثر من أي مكان في المنطقة.

وأسهمت الصحوة الدينية المنتشرة بين سكان وادي فرغانة، منذ زوال الاتحاد السوفياتي، في ازدهار المنظمات الإسلامية مثل حزب التحرير الإسلامي والحركة
الإسلامية الأوزبكية.

نسأل الله أن ينصر المسلمين في كل مكان







الرد باقتباس
قديم 11-01-2005   رقم المشاركة : 4
قنوعة
المشرف العام
 
الصورة الشخصية لـ قنوعة





قنوعة غير متصل


Thumbs up

هلا بطموحه
اعجبتنيه العباره حيل
إقتباس
فليخطط الكفار كما يحلو لهم، فواقع الأمر أن المسلمين يزدادون وعياً يوماً بعد يوم، ولن تنطلي عليهم خطط الكفار، وأنهم أصبحوا مقتنعين أن العيش في ظل الإسلام هو السبيل الوحيد الباقي للإنسانية أن تتبعه، وأن الخلافة كما يفهمونها لا كما يروج لها الكفار هي حامية بيضة المسلمين ومنقذة العالم، وأنها هي محور الخير. وإن غدا لناظره قريب...


اي والله
ان غدا لناظره لقريب






التوقيع :
:
:
:
:
:

كل عام وأنا أجد في نفسي مايستحق الاحتفال كل عام وأنا اعثر على مبرر جديد لأحبني



آخر تعديل قنوعة يوم 11-01-2005 في 08:48 PM.
الرد باقتباس
قديم 11-07-2005   رقم المشاركة : 5
طموحة
الطالبات





طموحة غير متصل


الافتراضي

هلا فيك يامشرفتنا شرفني مرورك وتعليقك







الرد باقتباس
الرد على الموضوع


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق



الساعة الآن +4: 04:56 PM.

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير سعودي جرفكس لخدمات المواقع
[ منتديات الـدكـتـور سـرحـان بن دبـيـل العـتـيـبـي- قسم العلوم السياسية - كلية الأنظمة والعلوم السياسية - جـامـعـة الـمـلـك سـعود ]

تصميم معهد ترايدنت