Parse error: syntax error, unexpected T_LNUMBER in /home/politica/public_html/vb/global.php(605) : eval()'d code on line 9
الوجود الأجنبي بالسودان وتأثيره علي الأمن القومي والاستقرار - ملتقى الحوار الأكاديمي
   
 
   
 
الرابط الأول :: الرابط الثاني :: الرابط الثالث
 
عـودة للخلف   ملتقى الحوار الأكاديمي > الملتقى الأكاديمي > نظام الحكم في الإسـلام > قسم الواجبات
التسجيل الأسئلة الشائعة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم تعليم الأقسام كمقروءة
قسم الواجبات القسم الخاص بتسليم الواجبات
الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
قديم 06-10-2008   رقم المشاركة : 1
محمد المشعل
political-sa





محمد المشعل غير متصل


الافتراضي الوجود الأجنبي بالسودان وتأثيره علي الأمن القومي والاستقرار

نظمت لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان السوداني ورشة عمل عن الوجود الأجنبي وأثره علي الأمن القومي السوداني وقد شهدت الورشة حضوراً مكثفاً لعدد كبير من القيادات الأمنية والتشريعية والتفسيرية والعدلية وممثلي الوزارت السيادية وقيادات العمل الوطني ورؤساء لجان وعضوية المجلس الوطني والمهتمين من ذوي الاختصاص في الشأن الأمني وشؤون الهجرة ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الانسانية المحلية والأجنبية واجهزة الإعلام المختلفة....وتناولت الورشة بالشرح المفصل دواعي اسباب الوجود الاجنبي منذ الهجرات الاولية وحتي اليوم وما صاحب هذا الوجود بشقيه الشرعي وغير الشرعي من تأثيرات علي الأمن القومي وعلي حياة المواطن السوداني سلبا وايجابا ما يترتب اتخاذه حيال هذا الوجود ومخاطرة ... رفض السودان ظاهرة الوجود الأجنبي بشكلة المدني والعسكري المهدد لسيادة البلاد والعامل علي زعزعة الاستقرار لدول الجوار واكد علي ضرورة الوفاق الوطني والارتقاء فوق المصالح الحزبية الضيقة.

وناقشت الورشة التي استمرت لمدة ثلاثة أيام خمسة أوراق عمل تتناول ظاهرة الوجود الأجنبي في السودان رؤية سياسية والاجراءات الهجرية في ضبط الوجود الأجنبي واللاجئون في السودان واثرهم علي الأمن القومي إلي جانب ورقة عن الوجود الأجنبي العسكري وتأثيراته علي مستقبل السودان بجانب ورقة العمالة الأجنبية وآثارها الاقتصادية. وقدم الاوراق اختصاصيون .
وخاطب الورشة الاستاذ محمد الحسن الامين نائب رئيس البرلمان السوداني الذي عبر في مستهل كلمته ان السودان قطر تحيط به تسع دول، وهناك الكثير من الظروف الأمنية والاقتصادية التي تعاني منها تلك الدول مما يجعل السودان مأوي آمن لهؤلاء إضافة إلي وجود قوات الامم المتحدة بعد ابرام اتفاقية السلام والقوات الافريقية في دارفور والعمالة الأجنبية المتدفقة بسبب الطفرة التنموية التي تنتظم البلاد ودعا إلي ان تقنين الوجود الأجنبي بما يحد من الاختراقات الأمنية وآثارها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية السالبة واشاد بدور اللجنة في دعوتها لهذا الحضور النوعي من القيادات السياسية والأمنية .
واكد الامين أن السودان لن يسمح بتجاوز الاتفاقيات والعهود التي وقعها وكانت سبباً في الوجود الأجنبي بالبلاد والخروج عن تفويضها الممنوح لها. ودعا إلي وضع دراسة علمية للتعامل مع ظاهرة التواجد الأجنبي بكافة اشكاله الاقتصادية والاجتماعية والعسكرية بهدف تقنينه ووقف اثاره الاجتماعية والاقتصادية. واشار إلي ان المجتمع الدولي لم يف بمتطلباته تجاه استضافة السودان للاجئين الذين وفدوا بسبب الظروف الانسانية نسبة للحروبات التي شهدها الجوار السوداني مما كان له اثاره الاجتماعية والاقتصادية والأمنية نتيجة للتداخل القبلي علي الحدود.
ورحب الفريقد. جلال تاور كافي رئيس لجنة الأمن والدفاع الوطني بالحضور ومشاركتهم المقدرة في فعاليات هذه الورشة المرتبطة ارتبطاً وثيقاً بقضايا الأمن القومي السوداني وسلامة اراضيه وحفظ هويته مؤكداً أن هذا العمل يجيء من أجل التفاكر حول الوجود الأجنبي واثره علي الأمن القومي لبلورة رؤية موحدة وتوصيات محددة بشأنه بعد أن شهدت البلاد استقراراً امنياً واضحاً في ظل اتفاقيات السلام الأمر الذي يقتضي تنظيم البيت من الداخل ومناقشة الآثار السالبة للوجود الأجنبي وتفاديها وتكريس ما هو اجيابي .
الأمن ينبه إلي خطورة عدم وجود تشريعات تضبط الوجود الأجنبي
نبه جهاز الأمن والمخابرات الوطني إلي خطورة عدم وجود تشريعات يتم بموجبها ضبط الوجالأجنبي لكفكفة اخطاره علي الأمن القومي للبلاد. ودعا الفريق صلاح عبدالله قوش مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني إلي الاتفاق علي رؤية كلية حول كيفية حماية مقدرات الامة السودانية وإدارة حوار لخلق الاجماع الوطني للسودانيين. وقال إن السودان يمر بمرحلة مخاض يتشكل فيها مستقبله السياسي، مشيرا في هذا الخصوص الي تنامي دور الوجود الأجنبي وتدخله في الشأن السوداني للتأثير علي مستقبل البلاد من قبل الذين يرغبون في تشكيله وفقاً لمصالحهم واضاف قائلاً : نحن لا ندعو للانغلاق ولا إلي التضييق وزاد ليس هناك تشريعات نستطيع بموجبها ضبط الوجود الأجنبي وكفكفة اخطاره
تجاوزات وفبركة معلومات عن دارفور قامت بها منظمات.
وكشف الفريق صلاح عن تجاوزات وفبركة معلومات عن دارفور قامت بها منظمات (كير، أطباء بلا حدود الهولندية، لجنة الانقاذ الدولية) العاملة في المجال الإنساني بالاضافة الي تجاوزات الوجود الأجنبي الدبلوماسي الذي أصبح جهازاً رقابياً وحساباً علي السلطة التنفيذية في كثير من القضايا التي تهم الدولة مستخدمين آليات مختلفة للتأثير علي الشعب وعلي قيادته، مشيرا إلي ان حجم المساعدات الانسانية المقدمة إلي دارفور كبيرة وان المجتمع الدولي متفاعل مع السودان لتجاوز محنته لكن هناك فئات تحاول التأثير علي الأوضاع في البلاد.
واوضح أنه يوجد بالسودان 54 سفارة اجنبية و 32 قنصلية يعمل بها 447 دبلوماسي بوجود شرعي مقنن بالاضافة إلي وجود شرعي مقنن لعدد 14 منظمة دولية و36 منظمة تابعة لدول بعينها خاضعة لعقودات واجراءات منظمة بينما يوجد بالسودان 208 منظمات تطوعية مسجلة بشكل دائم و 77 أخري مسجلة تسجيلا مؤقتاً.
مليار و 880 مليون دولار ميزانية المنظمات
وكشف الفريق صلاح عبدالله ان ميزانية المنظمات تبلغ ملياراً و 880 مليون دولار في العام وتمتلك 5 الاف و 805 أجهزة اتصال منها 1850 جهاز HF للاتصال بعيد المدي و1352 جهاز HF متوسط المدي يستخدم للاتصال بين الاقاليم و 63 جهاز V.sat لنقل الصورة والصوت و 12 جهاز ربيتر لتقوية الاتصال كما تمتلك 794 جهاز ثريا. وابان أن المنظمات التطوعية ترفع تقارير يومية لبلدانها عن الوضع في دارفور والجنوب حيث انتفت ظاهرة رجل المخابرات واصبح منسقا فقط واشار مدير جهاز الأمن والمخابرات إلي حجم الاتصالات الكبير الذي تقوم به هذه المنظمات مبينا أن هنالك ميزانيات مخصصة للأعلام والاحزاب بهدف التأثير علي الوضع في السودان.
42 ألفا و 212 عدد الذين منحو جنسية سودانية حتي 2006م.
وذكر قوش أن عدد الشركات الأجنبية المسجلة تبلغ حوالي 950 شركة يعمل فيها 13 الفا و150 أجنبيا وان عدد الذين منحو جنسية سودانية حتي 2006م 42 ألفا و 212 كما ان عدد الطلاب الاجانب بالبلاد يبلغ 13 ألف طالب كما أن عدد اللاجئين بالمعسكرات يبلغ 112 الفاً و15 لاجئاً بينما يوجد 676 لاجئاً خارج المعسكرات مشيرا الي خطورة اللاجئين غير المحصورين.
وابان ان اضرار الوجود الأجنبي علي البلاد تتمثل في انتشار الرذيلة والخمور وخروج العماله السودانية من السوق والتدخل في الشأن السياسي للبلاد ومحاولة تجاوز السيادة السودانية إلي جانب نقل معلومات اقتصادية عن ثروات السودان في باطن الأرض وارتفاع اسعار العقارات وغيرها. وتطرق إلي العوامل التي ادت إلي التواجد الأجنبي في البلاد منها الحروب في دول الجوار والحرب الاهلية في دارفور والجنوب واكتشاف البترول والمساحات المفتوحة وغياب السجل المدني وتأخر الاحصاء السكاني مشيرا إلي وجود مواطنين من دول الجوار استقرت في السودان بنظاراتها
وزير الداخلية يدعو إلي تضافر الجهود لمواجهة مخاطر الوجود الأجنبي
دعا المهندس ابراهيم محمود حامد وزير الداخلية السوداني إلي تضافر الجهود الشعبية والرسمية لمواجهة مخاطر الوجود الأجنبي في البلاد. وقال إن السودان يواجه بانواع مختلفة من الوجود الأجنبي العسكري والاقتصادي بالاضافة إلي عدد كبير من المنظمات الانسانية العاملة في المجال الإنساني بدارفور بآليات مختلفة. واضاف وزير الداخلية أن التطورات الاقتصادية ووجود البترول والطاقة الحيوية والزراعية في السودان يتطلب وقفة لتضافر الجهود. واعتبر الورشة صافرةإأنذار أولي من شأنها التنبيه إلي المخاطر المحدقة بالبلاد واهمية وضع معالجات للحد من هذه الظاهرة.
واشار الوزير إلي مخاطر الوجود الأجنبي في منطقة الخليج العربي بعد ظهور الاكتشافات البترولية حيث شهدت منطقة الخليج تواجداً اجنبياً بلغ 5.3 مليون اجنبي من 150 دولة.
الوجود الأجنبي في السودان أصبح واقعاً لابد من التعامل معه.
قالت الدكتورة امنه ضرار مستشار الرئيس السوداني إن الوجود الأجنبي في السودان أصبح واقعاً لابد من التعامل معه وفق اسس نوعية مستصحبين الارث الحضاري للسودان بتكويناته الثقافية المتعددة دون وضع اسس سياسية ودعت إلي ضرورة ادماج الأجنبي الذي يتقبل اعرافنا وعاداتنا وتقاليدنا وسلوكنا. وعددت تجارب الدول العربية والأوروبية وكيفية تعاملها مع العمالة الأجنبية واضافت بأن علي السودان الاستفادة من تجاربه في هذا المجال وألا يقبل بان يكون دولة لاستقبال الفارين أو المجرمين
الدعوة الي تجميع الرؤي السياسية وتوحدها للتقليل من خطر التدخل الأجنبي
واجمع الحضور علي اهمية تجميع الرؤي السياسية داخل البلاد وتوحدها للتقليل من خطر التدخل الأجنبي وسد البؤر من خلال التوافق السياسي. ونادي اللواء معاش مساعد النويري بتقوية الجهاز العسكري والعمل بالنظم الدولية والاقليمية تجاه السفارات والهيئات الدبلوماسية للحيلولة دون تدخلها في الشأن الداخلي مع تقوية المنظمات التطوعية الوطنية
الاكاديمي السياسي صفوت فانوس اكد علي تفشي الوجود الأجنبي بدول العالم النامي مبينا انها ظاهرة استعمارية وان التعامل معها يتم وفق اجندة وطنية تضعها كافة القوي السياسية وتتبناها الدول بادارة دفة الحوار السياسي وجمع الصف الوطني.
مدير سابق للجوازات والهجرة اللواء البكري اعلن عن عدد الاجانب في السودان الذي بلغ حتي آخر احصائية متوفرة حوالي 4 ملايين اجنبي داعيا إلي ضرورة انشاء ادارة عامة للاجانب مبينا بان هناك تقصيراً في قوانين الهجرة وان الحراسة في الحدود غير كافية لضبط حالات التسلل.
دكتور محمد احمد الاغبش مفوض اللاجئين قال ان السجل المدني هو الذي يحدد هوية المواطنة ويحد من التدخل الأجنبي داعيا إلي توفير كل السبل والموارد المالية وان تضع الادارة العامة للجوازات والهجرة ضوابط واجراءات لضبط الوجود الأجنبي ويقول اللواء شرطة صلاح الدين خليفة مدير دائرة شئون الاجانب ان دواعي سياسات الضبط للاجانب تتمثل في عدم الالتزام بالقوانين الهجرية والعمل بدون اذن في مهن هامشية واستخدامهم في انشطة استخبارية .
واستعرض النتائج التي ترتبت علي مشروع ضبط الوجود الأجنبي والذي تمخض عنه وجود 15 الفاً و568 اجنبياً تم توفيق اوضاعهم وان هناك حوالي 9213 يجري توفيق اوضاعهم، ويضيف اللواء شرطة صلاح الدين انه لضبط المتسللين تمت تقوية النقاط الحدودية والسيطرة علي وسائل النقل
وتم خلال الحملة التي تبنتها دائرة الاجانب بالشرطة ابعاد 816 شخصاً في العام الماضي وتقديم عدد من المتسليين إلي المحاكمة.
وامنت دائرة الاجانب بالشرطة علي بناء قاعدة معلومات لبيانات القوي العاملة والتشغيل في الشركات مع وضع ضوابط واضحة تحكم الاجور والشراكة بين الوزارات والمؤسسات للسيطرة علي استخدام العمالة الأجنبية واكد علي التشدد في شروط منح الجنسية بالتجنس لمواطني دول الجوار الافريقي مع بسط السيطرة والرقابة علي الحدود
التوصيات :-
دعت الورشة إلي العمل علي رقابة الحدود للحد من تسلل اللاجئين إلي داخل السودان . وطالبت في بيانها الختامي بضرورة مراجعة القوانين التي تنظم عمل الاجانب والتدقيق في مسألة منح الجنسية السودانية وتقوية ادارة الاجانب بوزارة الداخلية وتكوين ادارة مماثلة بحكومة الجنوب لتطلع بدورها إلي جانب تشكيل قوي عسكرية فاعلة علي حدود السودان لحماية الأمن القومي. واكدت الورشة علي ضرورة التوافق والتراضي الوطني وتفعيل الآليات الوطنية لدرء اثار الوجود الأجنبي. وناشدت بضرورة العمل علي استقرار العقول وتقوية إدارة الاجانب بوزارة الداخلية وزيادة الميزانيات المخصصة للقطاع الأمني استكمالاً لمشروعاته المتعددة مع اعطاء الاولية لبرامج السجل المدني واعداد خارطة توضح الوجود الأجنبي باشكاله المختلفة.
وطالبت الورشة بضبط واحكام التنسيق بين الجهات المعنية بامر الوجود الأجنبي لمواجهة الهجرات غير الشرعية الناتجة عن التحولات الاقليمية والدولية وانقاذ الاتفاقيات الدولية المنظمة لذلك ومراجعة القوانين التي تنظم الوجود الأجنبي ومواءمتها لقوانين الهجرة والاستثمار والعمالة الأجنبية والتدقيق والحرص الشديد في منح الجنسية السودانية حتي لا تعطي لغير مستحقيها وقيام نيابة ومحكمة مختصة لمخالفات الهجرة وسجن للإبعاد وبسط السيطرة والرقابة علي الحدود بتوفير آليات واجهزة اتصال تتناسب مع طبيعتها وطولها والتوسع في انشاء نقاط المراقبة والتفتيش وفحص الأجانب بالحدود ومداخل المدن وتامين النقاط الحدودية بجانب اجراء التقييم الشامل للمنظمات الطوعية الأجنبية ومتابعة ادائها وانسياب المعلومات والتقارير التي توضح سير عملها وفقاً للاتفاقات والإلتزام بالقوانين والضوابط التي تنظم العمل الطوعي في السودان تجنباً لأي عمل استخباري ضد السودان مع اعطاء الفرصة للمنظمات الوطنية للعمل في اواسط اللاجئين.
رفض الوجود الأجنبي الذي يمكن أن يهدد سيادة السودان
الخرطوم- الراية- عادل احمد صديق






الرد باقتباس
الرد على الموضوع


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب القسم الردود آخر مشاركة
خطر جديد على الأمن القومي الفيصل :: جُـزر ما وراءَ الشَّـمس :: 0 06-08-2008 03:33 AM
انخفاض قيمة الدولار.. وتأثيره على الاقتصاد الدولي..! في امان الله يامسافر :: إدارة واقتصـاد :: 0 05-27-2008 07:05 PM
مستقبل الوجود الأمريكي في العراق الفيصل :: جُـزر ما وراءَ الشَّـمس :: 0 05-25-2008 02:29 AM
هو صحيح ان الحب معنى الوجود ليه الخيانه طيب؟ الدسيماني :: البـعْد الرَّابـع :: 0 05-14-2008 10:35 PM
[ مجلس الأمن القومي ] D I P L O M A T ملتقى المصطلحات السياسية 0 04-13-2006 03:46 AM


الساعة الآن +4: 01:54 PM.

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير سعودي جرفكس لخدمات المواقع
[ منتديات الـدكـتـور سـرحـان بن دبـيـل العـتـيـبـي- قسم العلوم السياسية - كلية الأنظمة والعلوم السياسية - جـامـعـة الـمـلـك سـعود ]

تصميم معهد ترايدنت